من هو الرجل المناسب لكي ؟

0
116
views

من السهل أن تكتشفي أنه ليس الرجل المناسب لكِ، لكن  أن تعرفي أنه الرجل المطلوب .هذا هو الامر الصعب

قد لا يكون الرجل الاوسم الذي يليق بك و لكن الأفضل

ليس هناك قاعدة معينة لمعرفة  ذلك فعندما نتعرف على شخص معين أو ندخل في علاقة جديدة، تتحكم بنا مشاعرنا ونتبع إحساسنا في البداية ومن ثم نستكشف الشخص الآخر وصفاته، ونختبره في مواقف وتفاصيل، فنصيب أحياناً بأحكامنا ونخيب أحياناً أخرى، لذلك نقدم لك في هذا الموضوع عدة إشارات  وعلامات قد تساعدك في اكتشاف شخصيةهذا الرجل الجديد في حياتك وبعض الدلائل على أنه المناسب

الثقة والإخلاص 

تُعدّ الثقة والإخلاص معياراً مهماً في شريك الحياة المُستقبليّ، وبالتالي يجب اعتماد الثقة كأساس للعلاقة ، وإيمان كل منهما بالآخر، ويظهر ذلك من خلال تمتعهما بالصدق، وقول الحقيقة للشريك وتصديق الطرف الآخر له، وتجنّبهما الغش والخداع اللذان يهدمان الثقة الثمينة ويُزعزعانها

الاحترام والتقدير

بالطبع الاحترام والتقدير شيء لابد أن يكون موجودًا في كل علاقة أيًا كان شكلها أو كان الإطار الذي يحيط بها، ولكن يصبح الأمر ضروريًا إذا كانت هذه العلاقة هي علاقة زواج، لذلك الشخص المناسب للزواج منه هو الشخص الذي يقدرك ويحترمك ويجعلك تشعر باحترامك لنفسك من خلال احترامه لك، والاحترام والتقدير يأتيان بخاصية مهمة هي خاصية احترام الرأي واحترام العقلية والقدرة على النقاش الجاد والاقتناع بالرأي المنطقي الأكثر مناسبة للموقف المطروح بغض النظر عن قائل هذا الرأي خاصة وأنه لا يرغب بفرض رأيه أو إثبات وجهة نظره حتى وإن كانت تفتقر للمنطقية والعقلانية، بل يريد الحل الأفضل والأنسب وذلك ينبع من وعي بالشراكة في الحياة وليس الفردية، أي الاشتراك في حمل المسئولية واحترام قدرة الشريك على حمل هذه المسئولية وتقدير ذلك

القُدرة على التواصل و الحوار

يُعد التواصل مفتاحاً للعلاقات، وهو سبب لتقريب الزوجين لاحقاً، وتوطيد علاقتهما، وبالتالي يجب أن يكون كلا الطرفين  قادرين على التواصل مع بعضهما

بينكما نقاط تقاطع كبيرة في تصوركما للحياة المثالية

قد يكون الشخص الذي وقع عليه اختيارك للزواج به وتراه هو الشخص المناسب للزواج، شخص يعي معنى البيت والمسئولية ويدرك أبعاد الزواج ومتطلباته ويتفهم جيدًا ما الذي ينبغي على الإنسان فعله إذا أراد الزواج ولكن للأسف كل شخص منكما لديه فكرة مختلفة عن الحياة المثالية أو تصور مختلف عن تفاصيل الأسلوب المعيشي الأمثل للحياة، فهناك شخص مثلاً ممن يوصف بأنه “بيتوتي” يحب الجلوس في المنزل والاستمتاع بدفء الأسرة ولا يحب التنقل كثيرًا بل يحب أن يقضي أغلب أوقاته بالمنزل، قد يكون هذا اختياره الذي يستريح فيه، والذي يجده الأفضل والأمثل من وجهة نظره ويكون هذا الشخص صالحًا وطيبًا وحنونًا ومتحملاً للمسئولية، ولكن للأسف ليس الشخص المناسب للزواج لشخص يعشق الحركة والسفر والتنقلات المستمر ولديه طاقة وحيوية كبيرة جدًا لأن يتنقل باستمرار ويذهب لأماكن جديدة ولا يحب الاستقرار في ال

وعلى ذلك ..

ولا نريد أن نقول بذلك أن الشخص المناسب للزواج يجب أن يكون نسخة مطابقة لك تمامًا، ولكن أن يكون هناك اتفاق بينكما حتى على الخطوط العريضة للأمور التي يستقيم معها المنزل وتتكون أركان الأسرة التي يسود فيها المحبة والوئام بين أفرادها، لا النزاع أو الشقاق أو تعارض الأهداف والغايات.

تكافؤ المستويات والقيم والأهداف

يُفضّل بحسب قول الخبراء أن تتكافأ مستويات الذكاء والأهداف بين الزوجين، حتّى يتمكنا من السير معاً في طريق النجاح، ويُحققا تلك الأهداف معاً، وذلك باختيار المرأة زوجاً يُقدّر أهداف زوجته ويُشاركها اهتماماتها ويحترم طموحاتها، فيسعى معها لتحقيقها، ويدعمها للوصول إليها، ويُمكن للزوجة التعرف على اهتمامات الزوج وهواياته وطموحاته؛ لتقييم مدى التوافق والتكافؤ بينهما

إنه هو وفقط

حتى لو أننا لا يمكن أن نثق بقلبنا واختياراته فقط إلا أنه قد يكون دليلنا في كثير من الأحيان

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here